شهد مجلس المستشارين اليوم جدلا على اثر تداول أخبار في بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مفادها تدخل الأمن في قاعة الجلسات العامة على اثر احتجاج رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ونوابها بقاعة الجلسات.

وأكد مبعوث شمس أف أم للبرلمان أن هذا الخبر عار من الصحة وأن الأمر تعلق بمحاولة إقناع إداريي البرلمان المكلفين بتأمين الجلسات العامة لموسي وبقية النواب بالنزول من منصة الرئاسة لتمكين الجلسة العامة من الانطلاق في أشغالها.