أكد مصدر من رئاسة الجمهورية لإذاعة شمس أف أم اليوم الخميس 16 جويلية 2020 قبول رئيس الجمهورية قيس سعيد استقالة رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ لأنه هو من طلب منه ذلك.

وقال نفس المصدر إن هناك تمشي في اتجاه اختيار رئيس الحكومة أو الشخصية الأقدر التي لم تحدد بعد مشيرا إلى إمكانية تحديد التمشي عشية اليوم.

ووفق ذات المصدر فإن القراءة الدستورية لا تتضمن إلزامية التشاور لكن سياسيا "كل سيناريو له تبريراته نظرا إلى أن الحكومة سيتم تمريرها على البرلمان خاصة وأن تركيبة الكتل تغيرت في إطار ما يعرف بالسياحة الحزبية ".