نبهت حركة النهضة الى ضرورة عدم إقدام حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ على اغراق الادارة بالتعيينات والتسميات، أو إقالات بنية تصفية الحسابات، داعية رئيس الجمهورية الى تحمل مسؤوليته كاملة لضمان استقرار المرفق العام وتحييده عن التوظيف السياسي.

ومن جهة أخرى، تقدمت النهضة في بيان أصدرته اليوم الخميس 16 جويلية 2020، بالشكر للكتل النيابية والنواب المستقلين "الذين بادروا بالإمضاء على لائحة سحب الثقة وتغليب المصلحة الوطنية العليا على غيرها من الاعتبارات".

هذا ودعت التونسيين الى مزيد التآزر والتكاتف من اجل تجاوز كل العقبات والتحديات التي تعرفها البلاد، والالتفاف حول المؤسسات الشرعية للدولة والاعتزاز بما تعيشه البلاد من تجربة ديمقراطية رائدة ستسهم في الحد من الفساد وتحقيق الثروة والتنمية.