قال وزير أملاك الدولة والقيادي في حزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي، أن تونس تعيش اليوم جائحة سياسية بامتياز وأن البلاد لا تحتمل في ظل الأوضاع الاقتصادية والامنية الهشة خاصة أن الحدود المشتركة مع ليبيا التي تعيش عدم استقرار أمني.
وأضاف الشواشي ان الدعوة الى تغيير حكومة جديدة هو عبث ولا يعكس أي بحث عن مصلحة البلاد خاصة أن جائحة الكورونا لم تنته بعد.
وطالب القيادي في حزب التيار في هذا الصدد العقلاء في تونس وعلى رأسهم رئيس الدولة قيس سعيد شخصيا للتدخل خاصة ان نتائج سبر الأراء تعكس ثقة الشعب التونسي في شخصه بدرجة أولى.
وقال الشواشي "يجب أن يكون رىيس الدولة رجل حكمة والأهم هو حفاظه على استقرار البلاد في ظل وضعية اقتصادية واجتماعية صعبة وصعبة جدا"، حسب تعبيره.
واعتبر وزير املاك الدولة ان فتح المجال لحكومة جديدة يعتي فتح الابواب على جميع الأوجه بما في ذلك الإرهاب وجاىحة صحية قد تعود من جديد.