اكد القيادي والنائب في البرلمان عن حركة تحيا تونس وليد جلاد، اليوم الثلاثاء، في تصريح لموفد شمس آف آم إلى مقر البرلمان إنهم "غير معنيين بسحب الثقة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ".

وأقر أنهم ينتظرون نتائج التحقيقات، لافتا النظر إلى انه في حال إدانة الفخفاخ وتأكد شبهة تضارب المصالح فإنه تعهد بالإستقالة.

وشدد ان "البلاد لا تتحمل  الفراغ"، مناديا بضرورة الإستقرار السياسي.

واعتبر ما يحدث حاليا في البلاد "عبث وغير معقول في ظل أوضاع إقتصادية وإجتماعية مزرية"، مشددا أن ترك البلاد  في حالة قراغ ضرب لمؤسسات الدولة، حسب قوله.