تسلم اليوم الثلاثاء 14 جويلية 2020 رئيس الجمهورية قيس سعيّد التقرير السنوي الأخير لمحكمة التعقيب، وذلك خلال استقباله بقصر قرطاج الرئيس الأوّل لمحكمة التعقيب الطيب راشد.
وأفاد الرئيس الأول لمحكمة التعقيب أنّ لقاءه مع رئيس الدولة كان مناسبة للتطرّق إلى النقائص والإشكاليات التي تعترض عمل محكمة التعقيب وعمل القضاء بصفة عامة، والحلول الممكنة لتجاوزها حفاظا على هيبة القضاء والسلطة القضائية عموما وأيضا لتتمكّن محكمة التعقيب من أداء دورها الأساسي المتمثل في ضمان سيادة القانون وتوحيد فقه القضاء بين المحاكم.
كما قدّم الطيب راشد لرئيس الجمهورية العدد الأول من مجلة محكمة التعقيب فضلا عن مؤلف يحتوي على أعمال كلّ الملتقيات العلمية التي تولّت تنظيمها محكمة التعقيب.