أكد اليوم الإثنين 13 جويلية 2020 وزير المالية محمد نزار يعيش، أن الوزراء متمسكون بالعمل على مواصلة تنفيذ الإجراءات والقرارات مهما كان عمر الحكومة، وذلك في رده على سؤال مبعوث شمس أف أم إلى الندوة الصحية بالقصبة للإعلان عن الخطة الوطنية للإنقاذ.
وقال وزير المالية 'احنا جايين باش نخدمو واحنا مركزين على ما ينفع البلاد'، معتبرا في تعليقه على الأزمة السياسة، أن أكبر خطر على تونس داخلي وليس من الخارج.
وعبر يعيش عن أمله في تهدئة الأجواء وتهدئة 'النفوس' ومواصلة العمل لمصلحة تونس.
وقال محمد نزار يعيش، 'نعيش سنة صعبة ونعيش عجزا في الميزانية بـ13 مليار ونزيدو أزمة سياسية...ياسر'.