قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل حفيظ حفيظ، اليوم السبت، خلال إشرافه على الهيئة الإدارية الجهوية بالقصرين إنهم "تعاهدوا على بيع البحر والجو  إلى الشريكين التركي والقطري".

كما قال إن "مشروع حكومة الحبيب الجملي مجرد مسرحية والإجراءات الموجعة بدأت منذ إختيار الوزراء...وهذه الحكومة ب3 رؤوس  وليس إعتباطيا  تعيين رئيس حكومة وتعيين وزيرين آخرين برتبه وزير دولة وهما وزير الوظيفة العمومية المشرف على إصلاح المنشآت ووزير النقل".

وأشار إلى ان وزير النقل يشرف على مجالين هامين  وهما البحري والجوي  وقد تعاهدوا منذ البداية على التفريط في الخطوط الجوية التونسية وديوان المطارات وديوان الموانئ البحرية  "الستام"  إلى الشريكين التركي والقطري".