أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الخميس 09 جويلية 2020 في كلمته في مستهل اجتماع المجلس الأعلى للجيوش والقيادات الأمنية، أن تونس تعيش ظرفا دقيقا قد يكون من أخطر اللحظات التي تعيشها.
وقال رئيس الدولة، غن هناك من يعى إلى تفجير الدولة من الداخل عبر ضرب كل مؤسساتها، مبينا أن الخطر لا يتهدد البلاد من الخارج بقدر ما يتهددها من الداخل.