ادى فتحي بالحاج وزير التكوين المهني والتشغيل اليوم الخميس 09 جويلية 2020 زيارة عمل ميدانية إلى ولاية بنزرت أعطى خلالها إشارة انطلاق طلب التناظر بين مراكز التكوين المهني في إطار برنامج "إرادة" لتقديم مقترحات مشاريع تستجيب لخصوصيات الشغل الجهوية في مختلف القطاعات الواعدة والمبتكرة والمتجددة الذي تنفذه وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي ووزارة التكوين المهني والتشغيل بمنحة مالية تقدر بنحو 32 مليون يورو ، بمشاركة 8 ولايات وهي بنزرت وجندوبة والقصرين وصفاقس وسيدي بوزيد وقفصة وقابس ومدنين وذلك قبل الإشراف برفقة والي الجهة محمد قويدر على جلسة عمل حول واقع التكوين المهني والتشغيل والمبادرة بولاية بنزرت بحضور عدد من نواب مجلس الشعب ومن الاطارات المحلية والجهوية والمسؤولين عن الهياكل وقطاع الشغل في جهة بنزرت.

كما تضمن برنامج زيارة وزير التكوين المهني والتشغيل الى ولاية بنزرت زيارة الى مركز "سيدي عيسى" للتّكوين في مجال الصناعات التقليدية ببنزرت ومركز التكوين والتدريب المهني ببنزرت لمتابعة دورة التكوين الإشهاري في اختصاص "العلبة الأوتوماتيكية
"boite de vitesse automatique "
كذلك موقع مركز التكوين القطاعي للصناعات الغذائية بمنزل عبد الرحمان
وعلى هامش هذه الزيارة أكد وزير التكوين المهني والتشغيل في تصريحه لمراسل شمس اف ام بالجهة ان الهدف الاساسي من الجولة التي يقوم بها عبر الولايات هو "إطلاق المشاريع المعطلة التي ليس لها أي تفسيرات ما عدى حالة الارتباك العام وحالة التراخي في الإدارة ولذا قررنا أن يتم "إطلاق سراح" كل المشاريع المعطلة وسنقوم بتنفيذها أيضا نظرا لوجود العديد من المشاريع المعطلة التي مر عليها أكثر من 5 و 6 سنوات في الرفوف ولم يقع تنفيذها على الرغم من أن الميزانيات المرصودة اليها تم صرفها لفائدة الجهات المعنية مؤكدا أيضا على الدور الذي يجب أن تحدده وتلعبه الجهة في تطوير منظومة التكوين ومنظومة التشغيل ومعبرا عن الهاجس الكبير للحكومة في مواجهة حالة البيروقراطية والعطالة وقال "ان الرقمنة ستساعدنا في تجاوز العديد من التعطيلات الادارية " لتنفيذ هذه المشاريع .