قال وزير التربية محمد الحامدي في تعليقه على التلاميذ الذين أنصفهم القضاء الإداري، إن المسألة موضوع جدل والوزارة تعتبرهم مخطئين لأنهم تجاوزوا التراتيب.

وأضاف الحامدي في تصريح لإذاعة شمس أف أم، أن الوزارة لازالت لديها قناعة أن الاجراءات التي اتخذتها غير خاطئة وتحتفظ بحقها في مواصلة التقاضي في الأصل حتى بعد صدور نتيجة التفوق في البكالوريا مستشهدا باسقاط بعض شهائد علمية بُنيت على التلاعب.

وتابع "عناش إحساس أننا ظلمنا.. نحنا نحبو نحافظوا غلى مصداقسة الامتحانات ونضربوا ثقافة التحيل والغش في ظرف تقوم به الوزارة بحملة تحسيسية تمنع جلب الآلات الالكترونية والمسألة في الأفعال وليست في النوايا".