أفاد الناطق الرسمي للمحكمة الإبتدائية بتونس محسن دالي في تصريح لشمس أف أم، أنه تم إصدار بطاقة إيداع بالسجن ضد المرأة المتهمة باختطاف الرضيع يوسف من مستشفى وسيلة بورقيبة في العاصمة يوم الأربعاء غرة جويلية 2020.
وأكد محسن دالي أن قاضي التحقيق وبعد استنطاق المرأة وزوجها قرر إصدار بطاقة إيداع في حق المرأة والإبقاء على الزوج في حالة سراح.
وتابع أن الإبقاء على الزوج في حالة سراح لا يعني براءته وأنه غير مدان.
يُذكر أنه تم العثور على الرضيع يوسف يوم الأحد في أحد أرياف معتمدية السرس بولاية الكاف.