أكد اليوم الإثنين 06 جويلية 2020 وزير الشؤون الخارجية نور الدين الري، أن القانون يمنع جلب جثامين التونسيين المتوفين في الخارج بفيروس كورونا.
وقال الوزير في تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، إن الدولة التونسية ومنذ بدء أزمة فيروس كورونا في العالم تكفلت بمصاريف دفن 185 تونسيا في مختلف الدول.
وفيما يتعلق بملف التونسية سهام عزيزي التي توفيت في الغابون وتطالب عائلتها بجلب جثمانها إلى تونس لدفنها، أوضح الوزير أن يرغب في إيجاد مخرج لهذه الحالة الإستثنائية، وعبر عن تأثره بوضعية العائلة.
وتابع أنه في صورة منح استثناء لهذه العائلة فإن بقية العائلات من الذين فقدوا أفراد لهم في الخارج بسبب كوفيد 19 سيطالبون بدورهم بالحصول على استثناء، معبرا عن رغبته في منح استثناءات لكل العائلات لكن الأمر ليس بيديه بل بيد الحكومة.
يُذكر أن التونسية سهام عزيزي توفيت في الغابون من3 شهر ماي الماضي وتطالب عائلتها بجلب جثمانها لدفنها في تونس.