وصف اليوم الجمعة 03 جويلية 2020 مستشار رئيس الجمهورية عبد الكريم الهرمي، مصادقة مجلس الأمن على القرار التونسي الفرنسي لمجابهة جائحة فيروس كورونا بالمكسب والنجاح لتونس.
وأكد عبد الكريم الهرمي في تدخل هاتفي له في برنامج هنا شمس، أن الحلول لمجابهة كورونا يجب أن تكون جماعية وليست فردية، مبينا تعرض المباردة إلى بعض الصعوبات على غرار كيفية إقناع المجموعة الدولية بأن موضوع يتعلق بالصحة العامة يُهدد العالم.
وأشار المتحدث إلى أن رئيس الدولة قيس سعيّد أجرى أكثر من 19 اتصالا في هذا السياق.
وشدد الهرمي على أن المبادرة تنص على عدة نقاط من بينها هدنة إنسانية بمناطق النزاع زالصراع لمدة لا تقل عن 3 أشهر.