على إثر التحقيق في حادثة الطفلة التي تعرضت للاعتداء بالعنف من قبل والدها بعد أن رفضت العمل كَمعينة منزلية قام أعوان الحرس الوطني بمعتمدية فرنانة بإيقاف الأب البالغ من العمر خمسين عاما في انتظار عرضه على النيابة العمومية.
وتسبب هذا الإعتداء في كسر مضاعف على مستوى اليد اليمنى للطفلة التي تبلغ من العمر 12سنة والتي تخضع حاليا لراحة طبية بستين يوما.