قدم رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ اليوم الخميس 02 جويلية 2020 اعتذاره باسم الدولة التونسية من أهالي تطاوين عن كل كلمة خارجة عن السياق بدرت من الأمنيين تجاه المحتجين.

وقال إلياس الفخفاخ في حوار مع موقع نواة إن الأخطاء تقع في الميدان والخطأ وقع خلال الأحداث التي شهدتها ولاية تطاوين وتابع "الخطأ يحاسب والأمني المعني تمت إحالته".