حمل اليوم الخميس الاتحاد العام التونسي للشغل في بيان له الحكومة مسؤولية عدم تسوية ملف عمال الحظائر .
وأكد الإتحاد تمسكه بتسوية الملف بصفة جذرية وشاملة دون استثناء .
وقال اتحاد الشغل إن جلسة 30 جوان الماضي المخصصة للنظر في ملف عمال الحظائر تعتبر جلسة فاشلة وتعكس انقلاب على اتفاق 28 ديسمبر 2018.
وأكد اتحاد الشغل رفضه لما وصفه بالحلول الهزيلة الي قدمها الطرف الحكومي واعتبر الحل المقدم من حكومة الفخفاخ ضربا لمصداقية التفاوض واستمرارية الدولة