أكــد اليوم الاربعاء الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري أن التونسيين عادوا لمربع الصرعات من سنـة 2012 من حيث الإنقسام حول الهوية والانقسام على تركيا وليبيا وحتى الدين .
وقال الطاهري في حوار لشمس أف أم , "هناك سعي لتقسييم التونسيين وتعميق التشتت بينهم ،مشددا على أنهم في الظاهر يتحدثون عن وحدة وطنية وفي العمق يسعون لتمزيق هذه الوحدة الوطنيـة .
وأشار سامي الطاهري الى أن الاتحاد يقع ضربه في كل مرة لأنه له مواقف على غرار الموقف من بيع المؤسسات العمومية واالزج بتونس في الصرعات الإقليمية ،بالاضافة لموقف الاتحاد من التشغيل الهش وأزمة السياسات والاختيارات الفاشلة وغيرها من المواقف .