تم ظهر يوم الاثنين 29 جوان 2020 بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية ، التوقيع على تمديد العمل بالاتفاقية القطاعية بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض والنقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بصفة حرّة الى غاية 31 ديسمبر 2020، وذلك بإشراف السيد محمد الحبيب الكشو وزير الشؤون الاجتماعية.

 وشدد الوزير على ضرورة الانطلاق الفعلي والحقيقي في اصلاح منظومة التأمين على المرض بمشاركة كل الأطراف وذلك قصد تحسين الخدمات الصحية المسداة للمضمون الاجتماعي باعتباره الهدف الأسمى لنظام التأمين على المرض مشيرا الى حرص الحكومة على الانتقال الى مرحلة الرقمنة الشاملة للخدمات الاجتماعية.

من جهته عبر بسام معطر رئيس النقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بصفة حرّة عن استعداد النقابة للمشاركة في التمشي الإصلاحي لمنظومة التأمين على المرض انطلاقا من روح الحوار والمسؤولية المشتركة بين الطرفين، مؤكدا أن مصلحة المضمون الاجتماعي هي أولوية مطلقة في العلاقات التعاقدية مع الصندوق مجددا استعداد أهل القطاع لمزيد تدعيم الشراكة والتعاون .

واتفقت الأطراف الممضية خاصة على الالتزام بتطبيق كافة التعهدات المضمنة بمحضر الاتفاق الممضى بتاريخ 12 فيفري 2020 حسب روزنامة محددة وتأجيل تاريخ فاعلية الاتفاق بداية من 01 جانفي 2021

وتولى إمضاء محضر الاتفاق كل من الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للـتأمين على المرض ورئيس النقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بصفة حرّة والمدير العام للضمان الاجتماعي و ذلك بحضور عدد من إطارات الوزارة والصندوق الوطني للتأمين على المرض وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بصفة حرّة.