على إثر وفاة أحد المهربين صبيحة اليوم السبت 06 جوان 2020، نفذ عدد من متساكني منطقة مقسم التراب التابعة لمعتمدية حاسي الفريد وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية القصرين.
وطالب المحتجون بالتفاتة لمنطقتهم وتوفير الماء الصالح للشرب وتسوية وضعية الآبار وتعبيد الطرقات والمسالك وتوفير التنوير العمومي وإحداث مشاريع ثقافية وشبابية وتوفير مورد رزق لعائلة المتوفي الذي ترك أرملة و 5 أبناء.
يشار اإلى أن المهرب توفي في معتمدية بئر الحفي إثر عملية مطاردة من قبل فرقة الحرس الديواني بسيدي بوزيد.