أكد السفير الأمريكي بتونس دونالد بلوم خلال لقائه يوم أمس وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد علي التومي، استعداد بلده مواصلة دعم تونس في عدة قطاعات خاصة منها السياحة والصناعات التقليدية.
وقال بلاغ لوزارة السياحة، إن اللقاء تناول مجالات التّعاون بين البلدين خاصة في القطاع السياحي.
وثمّن محمد علي التومي المستوى المتميز للعلاقات الثنائية بين البلدين والدعم الذي قدمته ولازالت تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لتونس خاصة في المجال الإقتصادي داعيا الطرف الأمريكي إلى مزيد تطوير برامج التعاون الثنائي خاصة في مجالي السياحة والصناعات التقليدية.
من جهته، أشاد السفير الأمريكي بالتجربة التونسية الناجعة في مجابهة وباء كورونا والتي اعتمدت على الإستباق وتظافر الجهود وهو ما ساهم في السيطرة بصفة كبيرة على الوضع الصحي في تونس منوها بأهمية البروتوكول الصحي في القطاع السياحي الذي أعدته وزارة السياحة والصناعات التقليدية في توجيه رسائل طمأنة للعالم بأن تونس جاهزة وآمنة صحيا وعلى استعداد لاستقبال السياح خاصة بعد فتح الحدود.
كما أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية قدمت دعما في إطار معاضدة جهود الدولة التونسية لمواجَهة انتشَار فيروس كُورونا خاصة عبر الوكالة الأمريكية للتعاون (USAID) وهي على استعداد لمواصلة هذا الدعم ليشمل قطاعات أخرى خاصة منها السياحة والصناعات التقليدية.