قدّم صندوق النقد العربي قرضا جديدا للجمهورية التونسية يعادل حوالي 98 مليون دولار، وذلك في إطار تسهيل التصحيح الهيكلي، لمواجهة التحديات الراهنة ودعم برنامج إصلاح في القطاع المالي والمصرفي.
وقال الصندوق على موقعه الالكتروني، إن اتفاقية القرض تم إبرامها يوم 29 ماي 2020، من طرف محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي والمدير العام رئيس مجلس إدارة الصندوق عبد الرحمن بن عبد الله الحميدي.
وذكر نفس المصدر أنه كان قد قدّم خلال الفترة القريبة الماضية قرضاً تلقائياً لتونس بما يعادل حوالي 59 مليون دولار أمريكي، حيث تم التوقيع على اتفاقيته في 20 ماي 2020، وتم سحب مبلغ القرض في تاريخ 3 جوان 2020، بهدف دعم الوضع المالي للدولة وتلبية الاحتياجات الطارئة.