في تقرير حول ظروف عيشه منذ شهر فيفري في المغرب مع تفشي فيروس كورونا اكدت صحيفة ديلي مونيتور الأوغندية أن لاعب الوداد البيضاوي جويل مادوندو قد عاش وضعا 'مأساويا' وفق تصريحاته, مشيرا إلى أن النادي لم يقم بخلاص كراء منزله( 1000 دولار شهريا) منذ شهر فيفري و وكيل أعماله هو من كان يتكفل بذلك و منذ انضمامه إلى الفريق في شهر جانفي الفارط لم يحصل إلا على 1400 دولار و كان يعيش في فترة تفشي فيروس كورونا على الخبز و التاي و مساعدات لاعبين من نيجيريا و الكوت ديفوار رفض الإفصاح عن أسمائهم لعدم قدرته على السفر في ظل الإجراءات الوقائية.
للإشارة و بعد نشر هذا التقرير ظهر الاعب في فيديو للنفي و التأكيد أن المشكل كان في عدم فتحه لحساب بنكي و هو ما أوله البعض في تسليط ضغوطات عليه للتراجع عن تصريحاته السابقة للصحيفة في بلده.