طالب ممثلو الغرف الوطنية للجلود والأحذية ولمصنعي الأحذية ولمصدري الأحذية والمركز الوطني الجلود والأحذية، ببعث صندوق دعم لمنح الحرفيين قروض صغيرة قصد مساعدة الحرفيين المتضررين من توقف انتاجهم خلال فترة الحجر الصحي.

كما اوصوا خلال لقاء جمعهم، الجمعة، بوزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة صالح بن يوسف، بضرورة العمل على تطبيق التشريعات التي تنظم توريد الأحذية وخاصة المستعملة، وفق بلاغ صادر عن الوزارة

وتدارس الاجتماع أهم الإشكاليات التي يواجهها قطاع الجلود والأحذية والتي تحول دون تطويره في ظل جائحة كورونا في ضوء نتائج الدراسة الاستراتيجية المنجزة من قبل القطاع والتي تبرز الإمكانات الهامة على مستوى التشغيل والإنتاج والتصدير.

يذكر ان وزارة الصناعة قد احدثت خلية تعنى بمتابعة مشاغل المؤسسات المتضررة من جائحة كورونا والإجابة على استفساراتها وتوجيهها وتنسيق التدخلات مع مختلف الأطراف المختصّة بما يمكّن من فضّ الإشكاليات التي تعترضها من خلال تقديم الدعم الضروري لهذه المؤسسات.

علما أن قطاع الجلود والأحذية يضم 366 مؤسسة صناعية توفر حوالي 38 ألف موطن شغل وتبلغ قيمة صادرات القطاع حوالي 1600 مليون دينار.