ستشهد الأرض خسوفا شبه ظل جزئي للقمر، مساء الجمعة، وفق ما أورده معهد الرصد الجوّي على موقعه.
ويختلف خسوف شبه الظل عن الخسوف العادي من حيث هيئة القمر ولمعانه وقت الخسوف، فعند خسوف شبه الظل، فإن القمر لا يدخل في ظل الأرض الكامل، بل يدخل في منطقة تسمى شبه الظل، وفي هذه المنطقة فإن جزءا من أشعة الشمس يواصل انعكاسه على القمر ولا يختف، بالتالي، القمر تماما، وقت الخسوف، بل تقل إضاءته، فقط.
وسيكون القمر وقت ذروة الخسوف على هيئة قرص جزء منه لا يبدو عليه الخسوف في حين أن قسما آخر سيكون أعتم بشكل قد تصعب ملاحظته بالعين المجردة.
وتعد هذه الظاهرة (خسوف شبه ظل جزئي للقمر) الثانية من نوعها منذ بداية سنة 2020 بعد تسجيل ظاهرة مماثلة يوم 10 جانفي 2020.