أوضح رئيس الكتلة الديمقراطية هشام العجبوني اليوم الجمعة 05 جوان 2020، أسباب عدم تصويت نواب التيار الديمقراطي على مشروع لائحة الحزب الدستوري الحر التي لم تنل العدد الكافي من الاصوات في جلسة يوم الأربعاء.
وأكد العجبوني، أن النسخة النهائية من اللّائحة التي قدمتها عبير موسي تضمّنت إحالة على البند الأوّل فقط من قرار ما يُسمّى بالبرلمان العربي، وهي إدانة و رفض للتدخل العسكري التركي في ليبيا!
وتابع العجبوني في تدوينة له على الفايسبوك 'نحن طبعا ضد هذا التدخّل التّركي و لا نختلف في نوايا تركيا التوسعيّة والإستعماريّة! كما لا نختلف في نفس النوايا لعديد القوى الدولية و الإقليميّة الأخرى المتواجدة عسكريّا في ليبيا (حتى قبل تركيا) و التي لم يتم ذكرها!