أدّى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ صباح اليوم الجمعة 05 جوان 2020 زيارة إلىمنتزه المروج رفقة وزير البيئة شكري بن الحسن ووالي تونس الشاذلي بوعلاق وشيخة مدينة تونس سعاد عبد الرحيم، وذلك في إطار اليوم الوطني والعالمي للبيئة.

وفي تصريح اعلامي خلال الزيارة أفاد رئيس الحكومة أنه وبعد النجاح في السيطرة على جائحة الكورونا يعود نسق الحياة العادية تدريجيا وهذه فرصة لتوفير فضاءات ترفيهية للعائلات التونسية خصوصا وأن منتزه المروج يّعدّ متنفّسا رئيسيا لمنطقة تونس الجنوبية وأن الوضع البيئي وخاصة في منتزه المروج اصبح كارثيا على الرغم مما يحتويه هذا الاخير من مكونات هامة، داعيا بالمناسبة الجهات المعنية والمواطنين على حدّ السواء بالتحلي بروح المسؤولية للحفاظ على المكتسبات الوطنية باعتبارها مكسبا لكل التونسيات والتونسيين.

وقال بلاغ لرئاسة الحكومة، إن رئيس الحكومة عرّج على الوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب ودعا الجميع إلى التركيز لايجاد الحلول العاجلة للإصلاح الحقيقي وذلك بالاعتماد على الامكانيات الذاتية للدولة وعدم التعويل على التداين الذي عمّق الأزمة.

كما دعاإلياس الفخفاخ إلى مزيد العمل في مناخ هادئ والتركيز على ما ينفع المواطن لتحسين وضعه الاجتماعي وأن المناكفات السياسية لا طائل منها ولا تترجم مشاغل الشعب التونسي ولا تخدم المصلحة العليا للبلاد في ظل وضع اقتصادي ومالي صعب بالإضافة إلى ارتفاع مؤشر الفقر.