خلافا لما تمّ تداوله مساء اليوم الخميس 04 جوان 2020، أعلنت وزارة الدّاخليّة أنّ وحداتها المختصة تولّت تمشيط محيط المدينة العتيقة بالعاصمة إثر إقدام شخص على التّصريح بالطّريق العامّ بأنّه سيتمّ تنفيذ عمليّة إرهابيّة بالمدينة العتيقة.

وقد قامت الوحدات الأمنية بإجراء التّحرّيات اللاّزمة مع المعني وثبت أنّه يعاني من اضطرابات نفسيّة وأنّ ما تولّى التّصريح به لا أساس له من الصّحّة.

هذا وشددت وزارة الدّاخليّة على أنّ وحداتها في حالة جاهزيّة وأهبة عالية لمجابهة أيّ تهديد مهما كانت طبيعته.

وفي هذا الإطار، نفى الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني في تصريح لإذاعة شمس أف أم ما راج من أخبار حول تنفيذ عملية إرهابية بالقصبة وسماع دوي انفجار في المنطقة.