تمحورت جلسة العمل التي إنعقدت بمقرّ وزارة الصحّة مساء اليوم الإثنين 1 جوان 2020 بإشراف وزير الصحة عبد اللطيف المكي ووزير الشؤون الدينية أحمد عظوم وبحضور أعضاء اللجنة العلمية لمتابعة إنتشار فيروس كورونا المستجدّ، حول مناقشة دليل الإجراءات الصحية الواجب إعتماده في المساجد والجوامع أثناء أداء صلاة الجمعة والجماعة.

وقد أكد الحاضرون على ضرورة الإلتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية التي وقع إقرارها ضمن البروتوكول الصحي حفاظا على سلامة المصلين والقائمين على دور العبادة.