نشرت حركة النهضة بلاغا، اليوم الخميس، على صفحتها على الفايسبوك تعلن من خلاله عن قرار محكمة العدل العليا البريطانية في القضية  التي رفعها  رئيس الحركة راشد الغنوشي ضد موقع Middle East Online.

وقد عنونت الحركة بلاغها ب" محكمة العدل العليا البريطانيّة تُنصف الأستاذ راشد الغنوشي"

وورد في ذات البلاغ انه وإثر " ادعاءات باطلة نشرها موقع الشرق الأوسط أونلاين Middle East Online (مقرها لندن)، في مقال صادر بتاريخ 05 جويلية 2019، يتهم فيها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بالتسامح مع الإرهاب وادعاء الديمقراطية وتلقّيه أموالا من دولة أجنبيّة، تم رفع قضيّة بالموقع وصاحبه".

وأكد نص البلاغ أن "راشد الغنوشي حصل على حكم بات من محكمة العدل العليا البريطانيّة بعد فشل الصحيفة وممثلها في تقديم دفاع عن القضيّة والبرهنة على ادعاءاتهم الباطلة".

وذكرت الحركة "أنّ هذا الموقع على ملك أحد شركاء جريدة العرب اللندنيّة التي كان رئيس الحركة قد فاز ضدها في قضية تشويه وثلب في الماضي". لافتة النظر إلى أن "الغنوشي بصدد تقديم قضايا أخرى ضدّ الجريدة المذكورة وضد كلّ من يساهم في نشر الأكاذيب".