رد اليوم الخميس 28 ماي 2020 وزير الصحة عبد اللطيف المكي على الانتقادات الموجهة له لعدم زيارته القيروان على إثر حادثة التسمم بتناول كحول 'القوارص'.
وخلال ندوة صحفية، أكد الوزير أنه كان في متابعة حينية للحادثة من مقر وزارة الصحة وأنه تابع كل التفاصيل لحظة بلحظة، مشددا على أنه لا يُقاد من الخارج.
وأوضح المكي أن وزارته مسؤولة على صحة التونسيين وأنه تم تأمين علاج المتضررين بالمؤسسات الإستشفائية وتم طلب تعزيزات من العاصمة من ولايات الساحل.
وتوجه الوزير بتعازيه لعائلات الضحايا، مشيرا إلى أن دور المساواة يمكن أن يقوم به أي مسؤول في الدولة.