تنطلق الصيدليات الخاصة في غضون الاسبوعين القادمين في بيع كمامات من القماش القابل للغسل، مطابقة لعلامات الجودة وبسعر رمزي سيتم تحديده في كراس الشروط قريبا، وفق ما أعلن عنه رئيس النقابة التونسية لاصحاب الصيدليات الخاصة، مصطفى العروسي.

وأوضح العروسي في تصريح لـ(وات) اليوم الخميس، أنه يتم العمل حاليا على تصنيع 60 مليون كمامة من القماش القابل للغسل، مضيفا ان الصيدلية المركزية ستتزود بهذه الكمامات من المصنعين لتقوم بدورها بتزويد الصيدليات الخاصة بهذا الصنف من الكمامات.

ودعا رئيس النقابة التونسية لاصحاب الصيدليات الخاصة المواطنين الى التزود بالكمامات القماشية متعددة الاستعمالات فقط من الصيدليات الخاصة، لانها تتطابق مع المعايير الدولية المعمول بها في المجال، مشيرا الى أن مدة صلوحية استعمال هذه الكمامات القماشية سيتم تحديدها في كراس الشروط.

ومن جهتها ذكرت جمعية الصيادلة، على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي « فايس بوك »، أنه سيتم توفير كمامات من القماش القابل للغسل بالإضافة إلى الكمامات الطبية (Bavette) ومن نوع FFP2 مشيرة الى أن الهدف هو توفير كمامة لكل مواطن تونسي.

وأكدت الجمعية أن هذه الكمامات القماشية تباع حصريا في الصيدليات الخاصة وتتكون من قماش مدعم يحتوي على 3 طبقات وقابل للغسل واعادة الاستعمال، لافتة الى ان انه سيتم تسويقها بسعر التكلفة، وبثمن موحد في جميع الصيدليات الخاصة وسيتم التنصيص عليه من قبل الدولة في الايام القادمة.

وأشارت الى أنه سيتواصل تزويد الصيدليات الخاصة بالأنواع الأخرى من الكمامات التي ترتبط أسعارها بالسوق العالمية وتتسبب كثرة الطلب عليها في تسجيل فوارق في الأسعار وارتفاعها في بعض الأحيان، داعية المواطنين الى التخلي عن اقتناء هذه النوعية من الكمامات الطبية إلا عند الحاجة المؤكدة، وتركها الى مستحقيها من الاطار الطبي وشبه الطبي.