لم يتمالك وزير الصحة عبد اللطيف المكي منذ قليل نفسه خلال ندوة صحفية مباشرة مع وزير الداخلية، من البكاء على المباشر عند تحذيره التونسيين من تفشي فيروس كورونا الذي أصاب حسب آخر حصيلة 596 مصابا في تونس.
وقال الوزير إن دموعه هي دموع القوة وليس دموع الضعف، داعيا التونسيين إلى ضرورة الالتزام بالحجر الصحي العام، مؤكدا أن الفيروس بصدد التفشي بسرعة وأنه لا يجب السماح لفئة صغيرة أن تعصف بمجهود شعب كامل ومجهود مؤسسات الدوبة.