كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني، أنه تم حجز 991 وسيلة نقل منذ بداية القرار الذي أصدرته الوزارة في 27 مارس الماضي والقاضي بحجز كل العربات التي تتنقل خلال الحجر الصحي العام دون موجب وترخيص مسبق.
وبين في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء اليوم الأربعاء  غرة أفريل 2020، أنه تم حجز 17380 رخصة سياقة والاحتفاظ ب 1258 شخصا، خالفوا إجراءات حظر التجول المفروض من السادسة مساء وحتى السادسة صباحا، بالإضافة إلى الاحتفاظ ب 285 شخصا خالفوا إجراءات الحجر الصحي.
وأوضح خالد الحيوني أنه بالنسبة للأشخاص الذين لم تشملهم منصة وزارة تكنولوجيا الإتصال والتحول الرقمي، فإنه يمكن الترخيص بصورة إستثنائية وشخصية وحصرية لبعض الوضعيات من مهن وحرف صغرى وصغار التجار التي تحتاجها المجموعة الوطنية في هذه المرحلة على غرار الأنشطة الغذائية وكل الأنشطة ذات العلاقة، ( صحة، طاقة، خدمات، أنشطة فلاحية ) الى جانب الحالات الخاصة والمتأكدة (أمر عائلي جلل، وضعية طارئة وأكيدة…).
وقد دعت وزارة الداخلية هذه الفئات في بلاغ مساء أمس الثلاثاء إلى ضرورة إعداد تصريح على الشرف يتضمن (الهوية كاملة، رقم بطاقة التعريف الوطنية أو جواز سفر، العنوان بكل دقة، عنوان مقر العمل أو المقر المقصود سواء داخل الولاية أو خارجها، المسلك المتبع، الوسيلة المعتمدة والمبررات الواقعية أو القانونية لطلب ترخيص الجولان الاستثنائي).
وأوضحت في هذا الصدد أنه يجب الاستظهار بهذا الترخيص لدى مركز الأمن أو الحرس الوطنيين مرجع نظر مقر السكنى للتأشير والإمضاء عليه من قبل رئيس الوحدة الأمنية المعنية.
وأضافت الوزارة ان الترخيص الإستثنائي للجولان شخصي يستعمله صاحبه دون سواه ويستظهر به خلال الرقابات الأمنية مرفوقا ببطاقة تعريفه الوطنية