نشر الإتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الأربعاء غرة أفريل 2020، تدوينة على صفحته الرسمة على الفايسبوك توجه بها إلى عمال الكثير من المؤسسات الخاصة، يؤكد من خلالها أن "محنة كورونا تؤكّد على أنّّ التنظّم النقابي ضرورة حياتية لمجابهة جشع وتغوّل رأس المال".

وورد في ذات التدوينة"حيث توجد نقابة تمّ فرض السلامة والوقاية وإجراء اتفاقات حول الأجور وساعات العمل ونظام العمل في فترة الحجر. بعض أصحاب المؤسّسات استغلّوا غياب التمثيل النقابي وروّعوا العمّال وهدّدوهم وأجبروهم على العمل في ظروف خطيرة تتهدّد حياتهم وحياة من حولهم، وتواطأت معهم سلطات مركزية وجهوية لتقديم تراخيص غير قانونية تخالف الأمر الخاص بالحجر العام. تجربة هذه الأزمة تعلّمنا أن الخلاص دوما لا يكون فرديا بل هو خلاص جماعي".