أقر رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الثلاثاء، في الكلمة التي  توجه بها للشعب التونسي خلال إشرافه على إجتماع مجلس الأمن القومي ان الإجراءات التي تم  إتخاذها لم تعد تستجيب لمطالب المواطنين خاصة الفقراء منهم.

وأشار إلى وجود بعض المناطق خارج الإحصاء وخارج الدورة الإقتصادية  يجب أخذها بعين الإعتبار .

وأفاد أن  بعض المواطنين حاصة الفقراء منهم  لا يجدون أنفسهم في الإجراءات التي اتخذت لانه مضطر لمغادرة منزله ليجد قوته لذلك  يجب مراجعتها ، لافتا النظر إلى  أنهم سيبذلون قصارى جهدهم للإستجابة لمطالبهم.

وأكد أن  ذلك ليس إستنقاصا من العمل الإداري .