تلقى وزير الشؤون الخارجية نور الدين الريّ اليوم السبت 28 مارس 2020 مكالمة هاتفية من المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع أوليفر فارليي.

وأعلن المسؤول الأوروبي بالمناسبة أنه وفي إطار علاقات الشراكة والتضامن المتميزة التي تجمع تونس مع الاتحاد الأوروبي، قرر الإتحاد صرف سريع ل 250 مليون يورو، في شكل هبات لدعم ميزانية الدولة في إطار الجهود التي تقودها الحكومة التونسية لمحاربة فيروس "كورونا" المستجد والحد من تداعياته الاجتماعية والاقتصادية.

كما أعلن أوليفر فارليي أن الجانب الأوروبي سيضاعف إلى ثلاث مرات حجم الدعم المقدم إلى تونس في إطار مشروع "صحتي" لدعم قطاع الصحة في بلادنا من 20 مليون يورو إلى 60 مليون يورو ليغطي كامل ولايات الجمهورية عوضا عن 13 ولاية.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع "صحتي" يندرج ضمن برنامج وطني لدعم قطاع الصحة في تونس وهو برنامج "الصحة عزيزة" الذي تشرف عليه وزارة الصحة ويموله الإتحاد الأوروبي ويهدف البرنامج إلى تحسين الخدمات الصحية في الولايات.