تقدمت شركة كاكتوس برود في بلاغها الصادر اليوم السبت  28 مارس 2020 بالإعتذار "من وزير الصحة ومن خلاله إلى كافة إطارات وأعوان الوزارة وجميع العاملين بالقطاع وتعتبرهم إلى جانب الأسلاك الأمنية والعسكرية، جنود الوطن الأول في مواجهة  فيروس كورونا ومثال التفاني والالتزام لخدمة البلاد والعباد".
كما إعتذرت الشركة من المواطنين الموجودين بالحجر الصحي عموما وخاصة المتواجدين بمركز الحجر الصحي بشط مريم، متمنية لهم السلامة والعافية.
وإعتذرت أيضا لكافة المشاهدين عما صدر من الصحفية خلال الربط المباشر بمركز الحجر الصحي. 
كما أكدت شركة كاكتوس برود المنتجة للبرامج إعدادا وتقديما، في إطار عقد الشراكة الذي يربطها بقناة التاسعة، عن التزامها باتخاذ الإجراءات التأديبية الضرورية تجاه من أخطأ وتحميلهم مسؤولياتهم كاملة عما صدر ليلة البارحة
وعبرت عن مساندتها الدائمة للمجهود الوطني لمكافحة الفيروس دون أي اعتبارات أخرى سوى خدمة المصلحة الوطنية، وفق نص البلاغ.
وجاء الإعتذار على إثر ما تم بثه ليلة الجمعة 27 مارس 2020 في إطار برنامج لكنا تونس.