أكد اليوم السبت المدير الجهوي للصحة بتونس طارق بن ناصر ان قسم الاستعجالي بمستشفى خير الدين بحلق الوادي سيستأنف عمله على أقصى تقدير يوم غد ، وذلك بعد غلقه مؤقتا.
كما اكد نفس المصدر أن تحاليل كافة الاطار الطبي كانت سلبية.

وكانت إدارة المستشفى الجهوي خير الدين بمنطقة حلق الوادي بالعاصمة قد قررت غلق قسم الاستعجالي بصفة مؤقتة وذلك على إثر ورود حالة مؤكدة لحامل فيروس كورونا المستجد على هذا القسم.
وأفاد المستشفى في بلاغ اليوم الجمعة 27 مارس 2020، أن العمل سيتواصل بصفة عادية ببقية الأقسام النهارية على غرار قسم تصفية الدم والمخبر والأشعة وطب الأسنان (الحالات الاستعجالية) والصيدلية، مع تخصيص فريق طبي وشبه طبي لتجديد الوصفات الطبية.
وأكد المستشفى أنه تم اتخاذ إجراءات الحماية لفائدة الإطارات الطبية وشبه الطبية والعملة الذين باشروا هذه الحالة، وتم وضعهم في الحجر الصحي.
ومن جهتها أكدت بلدية حلق الوادي قرار الغلق المؤقت لقسم الإستعجالي وقسم التصوير بالأشعة بمستشفى خير الدين بعد أن ثبت إصابة مريض تردد عليهما للعلاج والتصوير الطبي، بفيروس كورونا مشيرة إلى أن بقية الأقسام تواصل تقديم جميع خدماتها الصحية للمواطنين بشكل طبيعي وفي ظروف عادية.
وأوضحت أن احد المواطنين وهو في العقد السادس من العمر كان يعاني من مرض مزمن (السكري) قد تقدم إلى قسم الطب الإستعجالي بمستشفى خير الدين لطلب العلاج وقد بدت عليه لاحقا بعض الأعراض الخاصة بحاملي فيروس كورونا، مضيفة أن المصالح المختصة بوزارة الصحة تولت بناء على ذلك أخذ عينة من المريض لإجراء التحاليل اللازمة، وكانت النتيجة التي صدرت بتاريخ 25 مارس الجاري إيجابية.