أفادت وزارة الدفاع الوطني، أن التحاليل المخبرية المجراة على الإطارات الطبية وشبه الطبية والعملة التابعين للمصحة العسكرية بمفتاح سعد الله، إضافة إلى الأشخاص الذين توافدوا على المصحة للقيام بفحوصات طبية، أثبتت خلوّهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ.
وأكدت الوزارة في بلاغ لها اليوم الجمعة 27 مارس 2020، أن المصحة العسكرية ستستأنف نشاطها يوم الإثنين القادم (30 مارس 2020)، لمواصلة تقديم خدماتها الطبية إلى العسكريين وعائلاتهم.
يذكر أنه تم صباح الأربعاء الفارط ،غلق المصحة العسكرية بمفتاح سعد الله بجهة باب سعدون بالعاصمة، للقيام بعمليات التعقيم، واتخاذ ما يتعين من إجراءات في مجال حفظ الصحة، وذلك إثر صدور نتيجة إختبار إيجابية لأحد إطارته أثبتت إصابته بفيروس كورونا الستجد وتأكد إصابة أحد أفراد عائلته بنفس الفيروس.
وقد تمّت دعوة كافة العاملين بالمصحة من إطار طبي وشبه طبي وعملة، إلى الإلتزام بالحجر الصحي الذاتي، في انتظار إتمام التحاليل الطبيّة اللازمة وظهور نتائجها.