أقر محافظ البنك المركزي مروان العباسي، اليوم الجمعة، خلال تقديمه للورقة النقدية الجديدة من فئة عشرة دنانير أنه تم إختيار شخصية الدكتورة توحيدة بن شيخ لتكون الشخصية الرئيسية في هذه الورقة حتى تمثل تحية مزدوجة للمرأة التونسية ولجميع العاملين في القطاع الصحيذّ، و هم اليوم في الصفوف الامامية في الحرب ضد الكورونا.
وقال "إنه وفي جميع أنحاء العالم، تتواتر مظاهر التحية والامتنان لمختلف العاملين في قطاع الصحة.
وأفاد أن "منظمة الصحة العالمية كشفت أن خطر انتقال العدوى بفيروس الكورونا عن طريق العملات المعدنية أو الأوراق النقدية أو بطاقات الائتمان يبقى جد منخفض ولكن لمزيد التوقي يشجع البنك المركزي التونسي المتعاملين على استخدام أفضل لمختلف وسائل الدفع الرقمية او الالكترونية خاصة وان الإجراءات الاخيرة اقرت مجانية استخدام الموزعات الالية و في حدود سقف معين الدفع الالكتروني".