تناقش الجلسة العامة اليوم مشروع المبادرة المقدمة في اطار الحرص على استمرارية المؤسسة التشريعية احكاما استثنائية تتضمن انه اذا ما تعلق الامر بالمبادرات التشريعية المرتبطة بالحالة الوبائية ومواجهتها او الحد من مضاعفاتها فيخول لمكتب المجلس اقرار اجال دنيا استثنائية تسمح بسرعة النظر في اللجنة او الجلسة العامة ولرئيس المجلس بناء على قرار مكتب المجلس اختصار اجال الدعوات للجلسات العامة.

بالاضافة الى التنصيص على انطلاق الجلسات العامة خلال فترة الحجر الصحي في موعدها المحدد دون توقف على توفر النصاب المحدد.

كما يمكن لمكتب المجلس السماح بان يكون انعقاد الجلسة العامة خلال فترة الحجر الصحي عن بعد بما في ذلك امكانية التصويت عن بعد ايضا باعتماد التطبيقات الالكترونية .

وتفوض الجلسة العامة خلية الازمة بالبرلمان لتتولى المهمة الرقابية تجاه الحكومة في ايام عدم انعقاد الجلسات العامة.والمصادقة ايضا على امكانية انعقاد اجتماعات مكتب المجلس ورؤساء الكتل واللجان البرلمانية عن بعد.