نشر ديوان الإفتاء التونسي، منذ قليل، تدوينة على صفحته على الفايسبوك بخصوص التعليق الوقتي لموسم العمرة ورد فيها أن "تفشي المرض الجديد والخطير المسمى ' كورونا ' يفرض شرعا اتخاذ تدابير سريعة ووقتية لحماية أرواح الناس وأجسادهم من الإصابات التي قد ينجر عنها الموت ".

وورد في ذات التدوينة أن "من هذه التدابير السريعة التعليق الوقتي لموسم العمرة الى أن تزول كل المخاوف من هذا الوباء الجديد الذي حصد أرواح الألاف من البشر ".

وعليه فإن هذا الإجراء الذي اتخذته المملكة العربية السعودية وتجاوبت معه كثير من الدول ، ومنها تونس ، يندرج ضمن هذه الاحتياطات الأكيدة وهو واجب بالدين، حسب نص التدوينة.