أكد مجددا النائب عن كتلة قلب تونس أسامة الخليفي بأ حزبه معني بالمعارضة وغير معني بحكومة الياس الفخفاخ .

وبين الخليفي بـأن الحكومة المقترحة ضعيفة حسب تعبيره وحتى وإن مرت فانها ستنال ثقة البرلمان "ب10الحاكم" حسب قوله .
وقال الخليفي بان قلب تونس سيتصدى لاي محاولة لتهديد البرلمان عبر مصارحة الشعب التونسي ويتحمل مسؤوليته ليس عن طريق منح الثقة وانما بضمان استمرار البرلمان وعدم التوجه للفراغ والمجهول .
وبخصوص ما تم ترويجه عن امكانية اجراء لقاء ثلاثي بين رئيس البرلمان ورئيس الحكومة المكلف ورئيس حزب قلب تونس الليلة بالبرلمان اكد الخليفي بان هذا الخبر لا اساس له من الصحة وغير مطروح اساسا.