بينت رئيسة لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية سماح دمق اليوم أن إطارات وزارة الداخلية قدموا جملة من الاحصائيات في علاقة بظاهرة البراكاجات.
وأكدت أن 40% من جملة الجرائم المسجلة تتعلق بجريمة"البراكاج" ، وأن 20% من بين هذه الجرائم ،تتوزع وترصد في 4 ولايات تونس الكبرى العاصمة .
وتحدثت سماح دمق بأن ممثلي وزارة الداخلية تحدثوا عن تضخيم وتهويل للظاهرة على صفحات التواصل الاجتماعي في موجة و في توقيت معين ،مما يشير إلى امكانية توظيفها واستعمالها في علاقة بالوضع والحالة التي تعيشها تونس اليوم ، حسب قول سماح دمق .
واعتبرت دمق بأن توظيف هذه الظاهرة قد يكون اجتماعيا أو سياسيا او بخصوص ما تعيشه البلاد اليوم.