زادت صادرات تونس من القوارص بنسبة 12،6 بالمائة، خلال الموسم 2019/ 2020 مقارنة بالموسم المنقضي، ليصل حجمها إلى 6430 طنا وذلك من غرّة نوفمبر 2019 وحتّى 17 فيفري 2020، حسب ما كشفه المجمع المهني المشترك للغلال.
ويعدّ البرتقال المالطي الأكثر إقبالا على مستوى الأسواق الدوليّة، إذ تم تصدير 5180 طنا، أي ما يناهز 80 بالمائة من كميّات القوارص المصدرة، يليه "الطمسن" بنسبة 11 بالمائة إلى جانب أصناف أخرى من القوارص منها الليمون والبرتقال البيولوجي و"المادلينة".
وتعد فرنسا الوجهة الأولى للقوارص التونسيّة (4263،3 طنا) تليها ليبيا (1986 طنا).
ومكنت صادرات القوارص من توفير عائدات بقيمة 15 مليون دينار مقابل 14،5 مليون دينار خلال الموسم المنقضي، وفق المصدر ذاته.
المصدر (وات)