ذكر المعهد الوطني للرصد الجوي أن ظاهرة الضباب الكثيف هي ما يميز الساعات الأولى لنهار اليوم الأحد 16 فيفري 2020.

وجدد المعهد التذكير بتوخي الحذر بالنسبة لمستعملي الطريق وخصوصاً في الطرقات السيارة نظرا لتراجع مدى الرؤية الأفقية.

وأكد تواصل استقرار الأجواء اليوم ايضا حيث لا تتجاوز سرعة الرياح 30 كلم/س في حين يكون البحر قليل الاضطراب.

وأشار إلى أن فترات مشمسة تتخللها بعض السحب لا غير بعد تقشع الضباب والحرارة في استقرار وتتواصل في مستوى 23/18 درجة.