لم يقدم المكلف بتشكيل الحكومة إلياس إلفخفاخ أو رئيس البرلمان راشد الغنوشي أي تفاصيل عن فحوى الإجتماع الذي جمعهما وتجاوز الساعتين من الزمن.
ويأتي هذا الإجتماع  قبل ساعات من حسم مجلس شورى حركة النهضة في اجتماع مقرر مساء اليوم في منح الثقة من عدمها لحكومة الفخفاخ وقبل يوم من تقديم هذا الأخير لتركيبة حكومته لرئيس الجمهورية قيس سعيد.
يشار إلى أن اجتماعا سابقا جمع رئيس البرلمان راشد الغنوشي برئيس حزب قبل تونس نبيل القروي بالبرلمان، لم يتم أيضا الكشف عن مخرجاته.