يشارك رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، على رأس وفد برلماني يضم نور الدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة، وغازي الشواشي رئيس الكتلة الديمقراطية، وحاتم المليكي رئيس كتلة قلب تونس، وسيف الدين مخلوف رئيس كتلة ائتلاف الكرامة، في الدورة 15 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، بواقادوقو ببوركينافاسو.

وذكر البرلمان، في بلاغ إعلامي، أن الغنوشي أبرز في تصريح له لدى وصوله الليلة الماضية العاصمة البوركينية الأهمية التي يكتسيها هذا المؤتمر في دعم العلاقات ومزيد توثيق الصلة بين البلدان الاسلامية، مبرزا أهمية المسائل التي سيتم تناولها بالدرس ولاسيما منها المتصلة بالجوانب السياسية والاقتصادية ودعم حقوق الإنسان .

وقد التقى رئيس البرلمان، اليوم الاربعاء بالعاصمة واغادوغو، رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري، سليمان شنين، بحضور وفدي المجلسين.

وتم خلال اللقاء إبراز أهمية العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين وأفق تعزيز التعاون بين مجلس نواب الشعب والمجلس الشعبي الوطني الجزائري بما يسهم في دعم أواصر الاخوة ويعزّز التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة.

وأبرز الجانبان أهمية العمل المشترك لدفع التنمية خاصة في المناطق الحدودية، وأكّدا مواصلة الجهود الرامية الى مقاومة آفة الارهاب والتصدي لها لما تشكّله من خطر وتهديد للأمن والاستقرار في البلدين.

وأشارا من جهة أخرى الى ضرورة تكثيف التشاور وتنسيق المواقف إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

كما التقى رئيس مجلس نواب الشعب أيضا رئيس مجلس الشورى القطري، أحمد بن عبد الله ال محمود، بحضور وفدي البلدين.

وتناول اللقاء مسائل تتصل بالتعاون الثنائي، لاسيما في المجال البرلماني. كما تم التطرق الى جملة من القضايا العربية والاسلامية ذات الاهتمام المشترك .

وأكد الجانبان مزيد دعم العلاقات الثنائية خاصة من خلال تطوير جمعية الصداقة البرلمانية، حيث تقدّم الجانب القطري في هذا الاطار بمشروع مذكرة تفاهم. كما اتفقا على تبادل الزيارات بين البرلمانيين وتعزيز التشاور فى الاتحادات البرلمانية الاقليمية والدولية.