أشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم بمقر وزارة الصحة على اجتماع الاطارات والمديرين الجهويين للصحة لمتابعة الخطة الوطنية الموضوعة من اجل الترصد والتوقي من فيروس كورونا.
وطمأن رئيس الحكومة في كلمة ألقاها بالمناسبة الرأي العام إلى أن السلطات التونسية اتخذت كل الاحتياطات الضرورية للتصدي لامكانية انتشار هذا الفيروس، ونوّه إلى أهمية هذه الخطة الوطنية بالنظر لخطورة انتشار هذا الفيروس في عدة بلدان من العالم عبر الاعتماد على معطيات محينة يوميا لمتابعة انتشار هذا الفيروس.
وأكد يوسف الشاهد أن الدولة وفرت كل الموارد اللازمة والكفاءات الضرورية في المطارات والموانئ للاستعداد لأي طارئ يمكن أن يحدث مشددا في نفس الإطار على أهمية اعداد الإطارات الطبية والشبه طبية خاصة في المناطق الداخلية للتوقي من امكانية انتشار هذا الفيروس.
وشدد رئيس الحكومة على أهمية التوعية والتثقيف في الترصد والتوقي من فيروس "كورونا" داعيا في هذا الإطار إلى ضرورة دعم حملة التواصل حول هذه الخطة الاستباقية في الإدارات والمؤسسات العمومية ووسائل الاعلام الوطنية لأن الوقاية خير من العلاج.